يبدو أن أيام إخفاء علاقتهما العاطفية قد ولَّت، بعدما قبَّل المغني جاستين بيبر حبيبته سيلينا جوميز على الملأ أمام عدسات الصحفيين.

ومن إندونيسيا؛ حيث يؤدي بيبر حفلته المقبلة، عقد الحبيبان مؤتمرًا صحفيًّا ظهرا فيه معًا، وللعلن للمرة الثانية، بعدما أطلا ثنائيًّا في حفل الأوسكار أواخر شهر فبراير/شباط الماضي.

وخلال فعاليات المؤتمر الذي عُقد الأربعاء 11مايو/أيار 2011، ضمَّ بيبر جوميز، وطبع قبلةً على شفتيها ووجنتها، في تصريحٍ علنيٍّ لحبه لها، وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويبدو أن جوميز قطعت عملها لتنضم إلى حبيبها وتقطع الكرة الأرضية من غربها إلى شرقها.

وكانت جوميز قالت، في تصريحاتٍ إعلاميةٍ لمجلة "سفنتين"، إنها لا تحب الاختباء من الآخرين. وأضافت أنها تحب المحافظة على خصوصيتها لنفسها، واعترفت بأنها فتاة في الـ18 من العمر، وستقع في الحب كغيرها من الفتيات.

وقالت نجمة "ديزني" إنها تختلط بأناس كثيرين، وتكتشف نفسها وشخصيتها، وإن الحب الحقيقي آتٍ لا محالة.

ورغم ارتباط كلٍّ منهما عاطفيًّا بالآخر، فإن كليهما مخلصٌ كليًّا لعمله، حتى لو باعدت المسافات بينهما. وفيما يجول بيبر العالم لاستكمال جولة "never say never"، تصوِّر جوميز الموسم الأخير من مسلسلها مع شركة "ديزني".

وكان بيبر كتب على صفحته في موقع "تويتر"، قبل حفلته الأخيرة في مانيلا بالفلبين؛ أنه مريض جدًّا. واضطرَّ إلى قطع حفله عدة مرات؛ حيث تعرَّض لنوبات غثيان، لكنه علَّق على "تويتر" في ختام حفله قائلاً:

"الحفل رائع. كنت مريضًا جدًّا، والآن وقت الراحة.. مع كل حبي".

شاهد الفيديو